google-site-verification=e2DmWX0gwfReVFQpzcu4ly1zLPF-RUvuc6uHqoZo_ik

علامات ليلة القدر 2021: تمتاز بالسكينة والطمأنينة وجوها المعتدل

كتب-شيماء رمضان
يحرص المسلمون في العشر الأواخر من شهر رمضان، كل عام على اغتنام علامات ليلة القدر، ويبحث كثيرون عن علامات ليلة القدر 2021، وكيف يشعر بها المسلم في تلك الأيام المباركة، حيث أكد العلماء أن علامات ليلة القدر 2021، شأنها شأن علامات ليلة القدر كل عام، فمن علامات ليلة القدر 2021، أن تكون السماء صافية ساكنة، ويكون الجو معتدلاً، غير بارد ولا حار، وتخرج الشمس في صباحها من غير شُعاع تُشبه القمر في ليلة البدر؛ لقول النبيّ -عليه الصلاة والسلام (أنَّهَا تَطْلُعُ يَومَئذٍ، لا شُعَاعَ لَهَا).
علامات ليلة القدر 2021
ومن بين علامات ليلة القدر 2021 في شهر رمضان، أنها تمتاز بالسكينة والطمأنينة، وراحة القلب، ونشاطه لأداء الطاع، وتنزل الملائكة فيها لقوله تعالى: (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ* سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ).
كما أن ليلة لا يُرمى فيها بنجم، لحديث النبيّ صلّ الله عليه وسلّم: (ليلةُ القدرِ ليلةٌ بَلْجَةٌ، لَا حارَّةٌ ولَا بَارِدَةٌ، ولَا سَحابَ فِيها، ولَا مَطَرٌ، ولَا ريحٌ، ولَا يُرْمَى فيها بِنَجْمٍ).
وحدد النبي أن ليلة القدر تأتي في ليلة من ليالي الوتر في رمضان، في العشر الأواخر منه؛ لحديث النبيّ -صلّّ الله عليه وسلّم: (وَقَدْ رَأَيْتُ هذِه اللَّيْلَةَ فَأُنْسِيتُهَا، فَالْتَمِسُوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، في كُلِّ وِتْرٍ).
لماذا فضل الله ليلة القدر؟
وفضّل الله ليلة القدر على غيرها من الليالي، كما أنّ فعل الخير فيها ليس كفِعله في غيرها؛ فالعمل الصالح فيها خير من العمل في ألف شهر ممّا سواها، وهي تختصّ ببعض الخصائص والفضائل، عن غيرها من الليال، لنزول سورة كاملة في فضلها، وقد سُمِّيت باسمها، كما أنّ القُرآن الكريم نزل فيها، وينزل فيها جبريل -عليه السلام-، ومعه الملائكة إلى الأرض، ويبقون فيها يُؤمّنون على دعاء الداعين إلى طلوع الفجر، قال تعالى: (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ).
ابتغاء وجه الله
واعتبرت ليلة القدر ليلة سلام وأمان، فالله لا يُقدّر فيها إلّا السلامة، قال تعالى: (سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ)، كما أن قيام ليلها ابتغاء وجه الله تعالى سببٌ لغفران ما تقدَّم من ذنوب العبد، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ).

عن ghada alharery

الكاتبة الصحفية غاده الحريري رئيس مجلس الاداره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *