google-site-verification=e2DmWX0gwfReVFQpzcu4ly1zLPF-RUvuc6uHqoZo_ik

الدكتور أحمد السبكي يتابع موقف إنشاء مجمع الشفاء الطبي ببورسعيد بتكلفة نصف مليار جنيه

اخبار المحطة

عقد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، اجتماعًا لمتابعة مستجدات الموقف التنفيذي للانتهاء من الأعمال الإنشائية لمجمع الشفاء الطبي بمحافظة بورسعيد، والذي يتم إنشاؤه من خلال تطوير مستشفيي التضامن والمبرة التابعين لهيئة الرعاية الصحية بالمحافظة، وربطهم بشكل متطور ليصبحا أكبر مجمعًا طبيًا لتقديم الخدمات والرعاية الصحية المتميزة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل في بورسعيد “مجمع الشفاء الطبي”، وذلك بتكلفة إنشائية حوالي نصف مليار جنيه.

 

وذلك بحضور رؤساء الجهات والهيئات والشركات الاستشارية المنفذة لمشروع مجمع الشفاء الطبي ببورسعيد، اللواء ماجد السيرتي، رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربي، والعميد محمد زين، مساعد مدير الأشغال العسكرية بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والعميد شريف أبوالعينين، مدير فرع التنفيذ بإدارة الأشغال العسكرية الهندسية للقوات المسلحة، والمهندس محمد عبدالمنعم، العضو المنتدب بشركة جماعة المهندسون الاستشاريين ECG، إضافة إلى عدد من مسئولي هيئة الرعاية الصحية، الدكتور هاني راشد، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة، المهندس محمد السيسي، مساعد المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل للشئون الهندسية، المهندس محمد صلاح، مدير مشروعات بورسعيد.

 

وخلال الاجتماع، اطَّلع الدكتور أحمد السبكي على الموقف التنفيذي للانتهاء من الأعمال الإنشائية الجارية لمجمع الشفاء الطبي ونسب تنفيذ الأعمال، كما استمع إلى شرح مفصل عن أعمال تطوير البنية التحتية والتوسعات الجارية لتوفير العديد من الخدمات الطبية والعلاجية بأحدث التقنيات العلاجية داخل المجمع، والذي سيضم أكثر من 300 سرير داخلي، إضافة إلى أقسام الاستقبال والطوارئ والعيادات الخارجية والغسيل الكلوي، وغرف مجهزة على أعلى مستوى للعمليات والرعايات المركزة، ووحدات متكاملة لعلاج الأورام، والمناظير الجراحية، ومختلف أقسام الأشعة والمعامل وبنك الدم والصيدلية، وكذلك تخصيص عدد من الأجنحة الفندقية لتوفير بيئة صحية وهادئة للمرضى، وذلك بما يضمن توفير أفضل خدمات ورعاية طبية متميزة وتحقيق أعلى نسب من رضاء المتعاملين ونشر ثقافة الجودة وسلامة المرضى.

 

حيث وجه السبكي، بضرورة الاهتمام بتأسيس شبكة المعلومات الإلكترونية ورفع كفاءة الأنظمة ومتطلبات التحول الرقمي بالمجمع ومطابقتها للمواصفات والمعايير العالمية، لتسهيل عملية التواصل والتنسيق والربط إلكترونيًا بين الأقسام الداخلية للمجمع، ومكاتب الدخول والخروج والطوارئ، والربط بالغرف المركزية لإدارة الأزمات والطوارئ بالفرع أو المحافظة، بما يتماشى مع التوجهات الاستراتيجية للهيئة وجهودها نحو التحول الرقمي الذكي لجميع خدماتها العلاجية والإدارية، والذي يسهم في تحسين بيئة العمل لمقدمي الخدمة الصحية وتيسير حصول المواطنين عيها.

 

كما تطرق الاجتماع، إلى عرض الموقف التنفيذي للأعمال الجارية حاليًا في رفع كفاءة وتطوير المنشآت الصحية المقرر انضمامها لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظات الإسماعيلية وجنوب سيناء والسويس، حيث أثنى الدكتور أحمد السبكي على اهتمام الشركات والجهات المنفذة للمشروع بالمشروعات القومية للدولة والمشاركة البناءة لجودة تنفيذ المشروعات طبقًا للمواصفات والمعايير العالمية، والالتزام بمعايير أكواد البناء الخاصة بالتأمين الصحي الشامل ومعايير هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، مشددًا على ضرورة ضغط الجدول الزمني للانتهاء من تنفيذ أعمال الإنشاءات والتطويرات الجارية للمشروعات في أقل مدة زمنية ممكنة وقبل انتهاء مواعيد الجداول الزمنية المحددة لها.

 

وأشار الدكتور أحمد السبكي، إلى أن الاجتماع يأتي في إطار المتابعة المكثفة والمستمرة للمستجدات والتطورات أولًا بأول لإنجاز مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظات المرحلة الأولى على أعلى مستوى مطابق للمعايير العالمية للجودة، تنفيذًا للتكليفات الرئاسية بضغط الجدول الزمني للمشروع في 10 سنوات بدلًا من 15 عام لامتداد التغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين وتحقيق الرعاية الصحية المتكاملة والمتميزة لهم بجودة وكرامة ودون تمييز، وكذلك لمتابعة معدلات التنفيذ لأعمال الإنشاء الجارية بمجمع الشفاء الطبي ببورسعيد بما يضمن سرعة بدء تشغيل المجمع وتقديم الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة من خلاله لمنتفعي التأمين الصحي الشامل من أبناء المحافظة وكافة المتعاملين.

 

وأكد السبكي، أن مجمع الشفاء الطبي سيكون أكبر مجمع لتوفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة للمواطنين من أبناء بورسعيد وإقليم القناة، لافتًا إلى أن هذا التطوير والربط بين المنشآت الصحية ضمن خطة هيئة الرعاية الصحية للعمل بنظام المجمعات الطبية الشمولية في توفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة للمواطنين داخل مكان واحد دون الانتقال إلى أكثر من مكان، على غرار مجمع الإسماعيلية الطبي التابع للهيئة بمحافظة الإسماعيلية، ومجمع الأقصر الطبي الدولي التابع للهيئة بالأقصر، وكذلك في إطار التوجهات الإستراتيجية للهيئة للتطوير المستمر للمنشآت بما يضمن استدامة تقديم الخدمات الصحية للمواطنين بجودة عالمية.

 

كما أكد، أن مجمع الشفاء الطبي ببورسعيد سيوفر خدمات صحية آمنة ومتكاملة في العديد من التخصصات الطبية للمواطنين، من خلال فرق طبية مؤهلة ومدربة على أعلى مستوى والعمل بروح الفريق تحت مظلة التدريب والتعليم المستمر، وضمه لأحدث التجهيزات الطبية وغيرالطبية، والالتزام بمعايير الجودة والاعتماد لضمان جودة الخدمات الصحية للمواطنين، بما يتوازى مع تحقيق رؤية الهيئة في تقديم نموذج متطور للرعاية الصحية بمصر، وتطلعاتها في بناء نظام صحي قوي يمتلك كل عناصر النجاح وأكثر استجابة لمتطلبات المستقبل واحتياجات المجتمع لخدمات ذات مستوى عالي من الجودة وفق أعلى المعايير والممارسات الطبية العالمية.

 

عن mostafa kotb

الكاتب الصحفي مصطفى قطب عبد الله صاحب الإمتياز ونائب رئيس مجلس الإدارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *