google-site-verification=e2DmWX0gwfReVFQpzcu4ly1zLPF-RUvuc6uHqoZo_ik

ملحمه الدم

تأليف/اسماء يمانى

البارت الحادى عشر

ثم افقت من النوم وانا فى حاله خوف واضطراب ماذا يحدث لماذا ملكه الذئاب تحذرنى ،ايعقل ألياس يحاول ان يقتلنى ،لكن اريد ان اعرف ماذا تريد منى الحل الوحيد ان اذهب الى الغابه الى وادى الذئاب لكى اعرف ماهى الحقيقه

– ألياس “كنت فى معسكرات خاصه بنا نقوم بتدريب جنود قبيلتنا فيها،لكن اصابنى قلق على تاليا واحساس انها فى خطر وهذه موهبتى ايضا الاحساس بالخطر ذهبت بااقصى سرعه ركضا

– تاليا ” فى الصباح تركت القصر وامتطيت الحصان باقصى سرعه وذهبت الى الغابه وتركت الخيل وربطه بغصن  شجره  ،وذهبت فى طريق المنحدر وبدات فى السير لمسافه بعيده ، كنت اسير وانا فى حاله من الرعب لاعرف ما المصير الذى ساقابله وفجاه ،عثرت على كهف مغلق بمجموعه من الاشجار بحيث لايظهر ماخلفها ، زلت الاشجار ودخلت الكهف وكان مظلم فاشعلت نار  فى مشعل كان متعلقا فى اول الكهف واول مااشتعل بالنار حتى اتصل بالكهف كله واناره وكان يوجد به رسومات غريبه لمصاصى الدماء القدماء وهما يمتصون دماء بنى البشر واخرون يلجأون للحيونات ويوجد رسمه اخرى منحوته للذئاب وهى تفتح فمها لكى تقوم بالعواء وتلتهم اشخاص واخري مرسوم حرب سوف تقام بينهم ويذهب ضحيتها اعداد كبيره تقدمت اكثر فى الكهف فاذا برسمه منحوته بشكل متقن على الكهف لشخص يمسك فى يديه عصا كبيره وينظر لها وبجانبه مصاص دماء وكان  مكتوب على جدران الكهف نهايه اللعنه يلزم تضحيه كبرى من ملكه الذئاب وان تؤيد العهد من جديد الذى نخسه اجدادها فيما مضى وان تنهى الحروب الازليه ولان تنتهى الحرب  إلى بكثره الدم على البلاد ،لم افهم شيئا لكن الكهف يوضح الصراع بين القبيلتين الظلام و راجدان  ،لم استوعب هذا الكلام ،وتركت الكهف وخرجت إلى الخارج واذا بذئب يسقط من فمه الدماء وينظر الى بحده ويقول مصيرك على يدى سانال جائزه بقتلك ،انا فهمت مايريد  منى مثلما سمعت الذئب الاخر وبدات ارجع خطوات للخلف ،وقلت له ما الجائزه التى ستنالها ،وفهم مااعنيه ،وبدا بالاقتراب لكى ينقض على لكن ركضت بسرعه بالغه وهو خلفى وتخبات خلف شجره كبيره ،كنت اكاد اتنفس بصعوبه من الرقض وفجاه سمعت صوت زمجره من خلفى ولااستطيع التحرك ،ودلفت للنظر الى الخلف فاذا دماء تناثرت على وجهى ويدى  والذئب امامى  والدم يخرج منه، واصاب ألياس الذئب الذى يريد قتلى ،وهرب الذئب واختفى وهو مصاب ،اسرع الياس إلى  قال لى انتى بخير لماذا اتيتى هنا اتعرفين اين انتى وكيف ابى تركك تخرجين خارج القصر ويعرف حياتك فى خطر يجب تذهبى الان

– تاليا ” لماذا اتيت وانت لم يهمك امرى وكيف عرفت اننى بخطر

– ألياس ” هذا امر سهل لمصاصى دماء يشعر بالخطر على الاشخاص الذين اهتم بشانهم  ياتاليا ،مثل الان يوجد خطر ايضا عليكى

– تاليا “احقا ماتقول ،لكن الذئب قتلته لايوجد خطر اخر ،كنت اتحدث الى ألياس واذا بسهم يخترق ظهر ألياس ،واغشى عليه واذا باشخاص  غريبه الشكل يرسمون الالوان البيضاء على وجهم وبدا يتجمعون حولى وانا اتشبت بألياس لكى احميه وبدا يرسمون دائره حولى وفجاه بدا يركعون على اقدامهم  ويرددوا كلمات غريبه ،

(السمع والطاعه الى ملكتنا الموعوده التى سوف تخوضنا للملحمه الكبرى )

لاافهم شيئا وبدا يحملوننا على ظهورهم  وانا اصيح ماذا تفعلون ماذا تريدون ،ولا ينصتون ،حتى وصلنا لضفه النهر ،وكان هناك مراكب ليست كبيره ،وبداوا يصعدون عليها ووضعونى بداخل المركب انا وألياس ،تكلمت مع شخص منهم وقلت اين سوف تاخذوننى ،

– قال سوف تعرفين عندما تذهبين الى هناك انها تريد ان تراكى

– تاليا ” من تريد ان ترانى

– قلت لك ستعرفين بمجرد وصولك ،يا اميرتى

– تاليا “كنت خائفه ممايحدث ،وفى نفس الوقت ألياس فاقد الوعى ولايريد ان يفق زاد قلقى عليه ،

– كنت فى طريق بين جبلين اشكالهم مبدعه واحدا منهم على يمينى واخر على يسارى وكان النهر فى المنتصف بين الجبلين كنت لم ارهم من قبل وفجاه ظهر كهف مظلم وتكلم قائد المركب سوف نعبر الكهف الان احترسوا اى صوت تسمعوه انه خيالات لاتذهبوا مع الصوت، خفت مما يقوله وبالفعل عبرنا الكهف وكان مظلم ولاارى كف يدى من ظلمه المكان  ،وفجاه سمعت صوت ينادى باسمى انه مثل صوت السيده التى حلمت بها وبدات التفت يمين ويسار وتحدثت اين انتى ،

– هوس ،انا قلت لكى انه وهم هذا سحر الكهف ارجوكى يااميرتى لاتذهبى مع الاصوات – تاليا ” سمعت ماقال لى لكن الصوت تحدث الى مره اخرى وقال لو ذهبتى ستصدمك حقيقتك ،وستنكشف الخبايا ،وتحول الصوت الى ضحكات عاليه جدا من علوها وضعت يدى على اذنى وانا فى حاله خوف من المصير الذى سالقاه .

– واخيرا خرجنا من الكهف المظلم واذا بجزيره من عالم الخيال واشجار لونها احمر وطيور  غريبه الشكل ماهذا الجمال والنهر لونه ارزق الفاتح شعرت اننى في جنه ليست جزيره عاديه ،تركنا القارب ،وبعض الرجال اخذو ألياس

– قال الرجل الاخر ،اخيرا يااميرتى وصلتى الى وجهتك وما تنتمين اليه قبيلتك بانتظارك

– تاليا ” لاافهم انا لست كما يعتقد ارجوك اريد الذهاب واطمئن على ألياس اين اخذته

– لاتخافى ياتاليا (ألياس)بخير

– التفت لانظر والمفاجاه انها هى اميره الذئاب والمرأه التى حلمت بها ، اقتربت منها بضع خطوات قلت من انتى وماذا تريدين منى …..

عن asmaa yamany

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *